مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تدعم رواد الأعمال في « عرب نت الرياض»

11 ديسمبر، 2016م

تستقطب العاصمة السعودية الرياض أنظار المستثمرين والخبراء ورواد الأعمال على المستويين الإقليمي والدولي بين 12 و 14 ديسمبر الجاري باحتضانها مؤتمر عرب نت الرياض في دورته الخامسة بحضور كبار المسؤولين الحكوميين ومسؤولي كبريات الشركات العالمية، والذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بدعم من برنامج بادر لحاضنات التقنية، وبالتعاون مع مؤسسة «عرب نت».

ومن المقرّر أن يشارك في المؤتمر الذي تستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام، ما يزيد على 80 متحدثًا من مختلف أنحاء العالم ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى جانب مشاركة نحو 1300 من رواد الأعمال الشباب، والمستثمرين ومؤسسي كبرى الشركات العاملين في المجال الرقمي، والذين سيبحثون التطورات المرتقبة وفرص التعاون في الأعمال ومناقشة بناء الواجهة الرقميّة، إلى جانب تسليط الضوء على خطة برنامج التحول الوطني والأهداف والمبادرات الإستراتيجية المتعلّقة بالابتكار الرقمي وريادة الأعمال .

ومن بين أبرز المتحدثين الأمير تركي بن سعود بن محمد، رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ومازن الداوود نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، عبدالرحمن الجدعي الرئيس التنفيذي لشركة علم، أحمد الألفي المؤسس ورئيس مجلس الإدارة في صواري فنشيرز والشريك المؤسس في Flat6Labs، فهد حميد الدين الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية (KAEC)، نايثال هال الرئيس التنفيذي للمحتوى والشؤون التجارية في Elly’s Choice، سكوت آميكس الرئيس التنفيذي في Amyx+، سوميت جاين الشريك العام في Luma Capital Partners بالإضافة إلى تود ايمبلي المدير في Paris .

وأكّد نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية، أن تنظيم ورعاية مدينة الملك عبد العزيز لمؤتمر «عرب نت» للسنة الخامسة على التوالي تأتي تأكيداً لدور المدينة واهتمامها في دعم الشركات الناشئة وريادة الأعمال التقنية في المملكة، مشيراً إلى أن المؤتمر يهدف إلى تنمية قدرات وتطوير مهارات المبرمجين والمختصين في المجال التقني، وتعزيز ريادة الأعمال التقنية، واستكشاف مزيد من الفرص الجديدة والواعدة .

 

وشددَ على أن المؤتمر وفرّ خلال السنوات الماضية منصة لإطلاق المشروعات السعودية الناشئة ، وتأمين محور للتواصل والتعلم بين الشباب والمهنيين، ورجال الأعمال، والمختصين بالمجال الرقمي والتقني، لافتاً إلى أن مؤتمر «عرب نت» في نسخته الحالية سيغطي ثلاثة مسارات أساسيّة تتمثل في الابتكار الوطني، والإعلام والاستثمار، كما سيركز على أبرز روّاد الأعمال والشركات الناشئة ومطوّري الألعاب من خلال مسابقات عرض الشركات الناشئة وماراثون الأفكار وحلبة الألعاب، إلى جانب تنظيم ورشات عمل تستهدف صقل مهارات روّاد الأعمال والمصمّمين والمطوّرين.

وبينّ الصحاف، أن المشاركون في المؤتمر سيعقدون حلقات نقاش موسعة ضمن مسار الابتكار الوطني، تستهدف التركيز على الإستراتيجيات الخاصة بدعم اقتصاد المعرفة على مستوى المملكة، وتبادل الأفكار حول أفضل الممارسات والخطط للمساهمة الفعالة في تشجيع الابتكار وبناء اقتصاد المعرفة في المملكة، ودور المدن الذكية والتحول الرقمي في الشركات، في حين سيتناول المسار الإعلامي مستقبل الإعلام على الإنترنت والتغيرات في المشهد الإعلامي في السعودية والمنطقة، وكيفية تأقلم العلامات التجارية والوكالات والناشرين مع المنصات الجديدة.

يذكر أن برنامج «بادر» لحاضنات التقنية الذي تأسس عام 2007 يعدّ أحد برامج مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وهو برنامج وطني شامل يسعى إلى تفعيل وتطوير حاضنات الأعمال التقنية، وتعزيز مفهوم ريادة الأعمال التقنية، وتحويل المشاريع والبحوث التقنية إلى فرص تجارية ناجحة، من خلال دعم ورعاية ريادة الأعمال والابتكار وحاضنات التقنية وتوفير البيئة المناسبة لنمو المؤسسات التقنية الناشئة تقوم على مبدأ تقليل المخاطر والتركيز على تطوير الأعمال لبناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة.