فعاليات «اطلق مشروعك» تبحث تحفيز رواد الأعمال وإطلاق مشاريع ابتكارية

5 ديسمبر، 2016م

تنطلق الاربعاء المقبل في الرياض فعاليات مبادرة «اطلق مشروعك»، المنصة الشبابية المخصصة لتدريب وتحفيز رواد الأعمال في السعودية ومنطقة الخليج، والذي تنظمه مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة ببرنامج بادر ، وبالتعاون مع شركة الاحتراف المهني لحلول الأعمال.

ويستضيف الحدث الذي يعقد في نسخته الثالثة، الأمير تركي بن سعود بن محمد، رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والدكتور غسان السليمان، محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، لتسليط الضوء على أهمية الشركات التقنية المبتكرة وأثرها في تنويع اقتصاديات الدول، إلى جانب المبادرات الحكومية الرامية إلى دعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر العديد من المبادرات الإستراتيجية.

 

وأكّد نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية، أن مبادرة «اطلق مشروعك» تعدّ أول مبادرة من نوعها موجهه للشباب ورواد الأعمال وقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بهدف تدريب وتحفيز الشباب لإطلاق مشاريع تجارية ناجحة وذات قيمة إقتصادية مع التركيز على رفع كفاءة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال ورش عمل وجلسات نقاش وأنشطة توعوية متنوعة مصاحبة للفعالية.

وبينّ أن المبادرة تستهدف قطاعات متنوعة لخلق منصة تفاعلية لإطلاق مشاريع ابتكارية في السوق السعودي، وتجمع في الوقت نفسه افضل الخبراء والرواد المبدعين في المنطقة لمشاركة أحدث الاتجاهات العالمية في مجال ريادة الاعمال والإبتكار، موضحاً أن أهداف فعاليات المبادرة تنسجم مع رؤية المملكة 2030 التي تسعى لدعم وتمكين الشباب بدور مشاريعهم في دفع عجلة التنمية الإقتصادية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية، أن مبادرة هذا العام تتضمن مجموعة من حلقات النقاش، والبرامج التدريبية، وورش العمل، كما تستضيف عدد من رواد الأعمال البارزين في المملكة ومنطقة الخليج ، وستشهد عرض نحو 15 مشروع مبتكر، واصفاً هذه المبادرة بالفرصة المميزة لفتح قنوات استثمارية جديدة للمشاركين من خلال مقابلة مستثمرين ورجال أعمال وممولين وجهات داعمة، وخلق منصة تفاعلية يتم فيها تبادل الخبرات والتجارب الرائدة في مجال الابتكار في المشاريع، وتمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة والناشئة من الاستفادة من استخدام التكنولوجيا في تحويل المشاريع العادية لمشاريع ابتكارية.

ويعدُّ المؤتمر، أحد أهم الفعاليات السنوية في المملكة، والذي يهدف إلى فتح فرص ابتكارية جديدة للأعمال بتحويل الابتكارات لمشاريع تجارية، وإيجاد منصة تفاعلية تسمح بتشارك الخبرات العملية في مجال الأعمال والابتكار، إلى جانب تطوير تنافسية المشاريع الناشئة وإطلاق مشاريع تقنية وصناعية في السوق السعودي.

وعلى مدار يومين، سيقدم نحو 40 متحدثاً خلال المبادرة العديد من الخطوات والنصائح والمشورة للشركات الناشئة او للراغبين في اطلاق مشاريع صغيرة ومتوسطة، من أجل تطوير تلك الأعمال نحو المزيد من النمو، وتحقيق الأهداف، والترويج المناسب لها، وتحقيق الربح، إذ ترتكز الفكرة الرئيسية من هذه الفعاليات على نشر الوعي في مختلف قطاعات العمل المتخصصة في قطاع التكنولوجيا وتقنية المعلومات.