«العلوم والتقنية» تتوج الفائزين بمسابقة «بلوك تشين هاكثون»

13 فبراير، 2017م

عد ثلاثة أيام من الأنشطة والنقاشات أسدل الستار في الرياض على فعاليات هاكثون بلوك تشين التي نظمتها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة ببرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية وبرنامج تفعيل دور المرأة في المدينة، بشراكة تقنية مع شركة IBM، حيث تنافس 18 مشروعاً تقنياً سعودياً على جوائز الهاكثون التي تعقد لأول مرة في السوق السعودي، بمشاركة العديد من المتخصصين والمهتمين في ريادة الأعمال والطلاب وأصحاب الشركات الناشئة.

 

وهدفت فعاليات الهاكثون إلى إيجاد منصة تفاعلية يتم فيها تبادل الخبرات واستعراض المشاريع الجديدة، إلى جانب تدريب وتحفيز المبرمجين والمهتمين بتقنية البلوك تشين، ودعم الأفكار المبتكرة في هذا المجال، وتحويلها إلى مشاريع قابلة للتطبيق، ورفع خبرات ومهارات المشاركين من خلال مقابلة مرشدين من أصحاب الكفاءات التقنية والهندسية لتوجيه ودعم المتسابقين خلال هذه الفعالية.

 

وخلال فعاليات الهاكثون، حظي أكثر من 60 مشارك بفرصة التدريب والتوجيه المجاني خلال ورش عمل وجلسات إرشادية من قبل خبراء في التقنية، ما عزز من جودة المشاريع المتنافسة بشكل أفضل، في حين تم تقسيم المتسابقين إلى فرق متعددة، كل فريق يتكون من 4 متسابقين لبث روح المنافسة والمشاركة بين الفرق وإكسابهم خبرات تعزز من مهاراتهم وإبداعاتهم وزيادة كفاءاتهم وقدراتهم.

 

ووفرتّ مسابقة هاكثون بلوك تشين الفرصة لطلاب وطالبات الجامعات، المطورين والمبرمجين لتكوين فرق واستخدام إبداعهم وشغفهم بهذه التقنية، لإيجاد حلول لأصعب التحديات، وإظهار قدراتهم على إبتكار مشروعات تقنية قابلة للتحويل إلى نماذج اعمال تجارية جذابة وقادرة على المنافسة، حيث عرضت الفرق المتنافسة أفكارها ومشاريعها أمام لجنة تحكيم متخصصة، وعندما يبدأ كل فريق عرض مشروعه تبدأ لجنة التحكيم طرح الأسئلة ومناقشة المشروع، ويكون على أعضاء الفريق مسؤولية الإجابة على التساؤلات وإقناع المحكّمين بجدوى مشروعهم.

 

وأقيمت المسابقة في مقر برنامج بادر لحاضنات التقنية، حيث التقى مطورو برمجيات ومصممو تطبيقات ورواد أعمال في تحد صارم للتعرف على الأفكار المبتكرة في مجال تقنيات البلوك شين، في حين شهدت المسابقة تنوعاً كبيراً في مجالات الابتكار، ابتداء من حلول لتسريع إصدار التراخيص للشركات الناشئة أو حل مشاكل التعامل مع المقاولين وانتهاء بحفظ الوثائق وسهولة  تبادلها أو دعم اتخاذ الإجراءات الطبية.

 

وتوجت فعاليات الهاكثون بالحفل الختامي، حيث وزعت فيه الجوائز للفائزين بعد ختام مرحلة التحكيم النهائي لجميع المشاريع، حيث فازت ثلاث مشاريع تقنية سعودية بجوائز هاكثون بلوك تشين، وقد حصد المركز الأول مشروع “no chain no gain” وتتمحور فكرته حول توثيق الخبرات المهنية والدرجات العلمية في محتوى السيرة  الذاتية للأفراد باستخدام منصة البلوك تشين، حيث يهدف النظام إلى بناء منظومة من البصمات الرقمية للخبرات في المسيرة المهنية للشخص من خلال توثيق الخبرات والشهادات والانجازات من الجهات المعتمدة، فيما حصل على المركز الثاني مشروع " Mail on Chain " والذي يستخدم تقنية البلوك تشين لتوثيق المحتوى  الرقمي المرسل عبر البريد الالكتروني وتوفير خدمة توثيق وتخزين المحتوى المتبادل عبر الانترنت من خلال منصة خدمية آمنة مبنية على تطبيقات بلوميكس وتقنية البلوك تشين، وحصل على المركز الثالث مشروع ""Charity Chain وفكرته تتمثل في ضبط عملية التبرعات وضمان وصولها للجهات المتبرع لها .

 

وتعد تقنية “بلوك تشين” أحدث التقنيات الناشئة، والتي تساعد في دعم وتحقيق الاقتصاد الرقمي، لقدرتها على توفير حماية فعالة لتشفير أنظمة المعاملات الرقمية ومواجهة التهديدات المتنامية في أمن المعلومات، كما تغذي هذه التقنية الابتكار في العديد من المجالات المالية والقانونية والعلمية للدفع بالاقتصاد نحو النمو .