"برنامج بادر" و"مركز الملك سلمان للشباب" يوقعان مذكرة تعاون لتنفيذ مشروع تدريبي لريادة الأعمال

15 نوفمبر، 2016م

وقعت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ممثلة ببرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية ومركز الملك سلمان للشباب مذكرة تعاون لإطلاق مبادرة مشتركة تهتم برواد الأعمال في عام 2017م.
ووقع الاتفاقية المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية نواف بن عطاف الصحاف، والمدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب هاني بن مقبل المقبل، برعاية صاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.
وأوضح الصحاف أن المبادرة تهدف لدعم الشباب وتوفير سبل النجاح لهم من خلال العمل على تنفيذ ورشة تسهم في تمكين مجموعة من الشباب السعوديين وتطويرهم في مجال ريادة الأعمال، حيث سيعمل الطرفان جنباً إلى جنب في هذه المبادرة من أجل بناء قدرات ذاتية لتطوير البرامج الشخصية للشباب المستهدفين.
وتهدف المبادرة لتنفيذ مشروع تدريبي لريادة الأعمال، بالتعاون مع متخصصين في ريادة الأعمال على مستوى العالم، وإلى استخدام التقنية كنموذج للأعمال وابتكار العلامة التجارية للخروج بأعمال قابلة للتطوير، بحيث يتم تقديم المشروع التدريبي من المتخصصين عالميًا.
يذكر أن المشروع التدريبي استمرار للتعاون بين الجهتين بمجال تطوير كفاءة أصحاب الشركات التقنية الناشئة, ويساعد في رسم خارطة عمل تنفيذية تنمي وتطور مشاريع الشباب التجارية التقنية، ومن خلال أنشطة مصاحبة يتم اكسابهم مهارات إدارية وقيادية تعينهم على تنمية المشاريع بشكل أكثر فاعلية، إضافة إلى مهارات التعامل مع المستثمرين الجدد والمستثمرين الدوليين.