إتفاقية تعاون بين "كوانت" و"مرني" لتطوير خدمة المساعدة على الطريق

29 يناير، 2017م

رغم حداثة الشركات الناشئة المحتضنة لدى برنامج «بادر» لحاضنات ومسرعات التقنية، أحد أبرز برامج مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، إلا أن رواد الأعمال في هذه الشركات يحرزون تقدمًا في هذا المجال ويواصلون تحقيق إنجازات كبيرة محليًا وإقليميًا.

ولم يقتصر دور برنامج «بادر» على احتضان هذه المشروعات في مقر الحاضنات وتقديم التسهيلات التي تساعد رواد ورائدات الأعمال على تحويل أفكارهم التقنية إلى مشاريع استثمارية ناجحة فحسب، بل ساهم في خلق فرص استثمارية واعدة لتلك الشركات ومساعدتها على تدشين شراكات استراتيجية مع الشركات الناشئة الأخرى لتحقيق النجاح في السوق المحلي.

ومؤخراً لعب برنامج «بادر» دورًا رئيسيا في تدشين شراكة استراتيجية بين مشروعين من المشاريع المحتضنة لديه وهما شركة كوانت، المتخصصة في مجال علم البيانات، والتي تقوم على تحليل البيانات وتصويرها مع دمجها في منصات ذكاء الأعمال، وتطبيق «مرني» وهو تطبيق قائم علي ايدي شباب سعوديين ويعمل كمنصة الكترونية تفاعلية لحظية، تعتمد على تقنية الانترنت، وخدمة تحديد المواقع من أجل ربط المستخدمين المحتاجين بأي خدمة مرتبطة بالنقل والمساعدة على الطريق مع مزوديّ الخدمة، وذلك من خلال تطبيق مُوجَه للهواتف الذكية .

وبموجب إتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين الشركتين، ستوفر شركة «كوانت» الدعم لتطبيق «مرني» عبر أربع مجالات رئيسية؛ وهي تطوير منصة لتحليل ومعالجة البيانات يتم من خلالها جمع وعرض وتحليل البيانات المرتبطة بكافة أوجه تطبيق «مرني»، وتحليل البيانات الاستكشافية، فضلاً عن توفير البيانات الأساسية لتحسين خدمات المساعدة على الطريق، وتحليل البيانات الخاصة بمعالجة الأخطاء او التقارير المتعلقة بعملية تسعير الخدمات الرئيسية، هذا إلى جانب مجموعة من الخدمات التي تشمل تدريب فريق«مرني»  وتعزيز  مهاراتهم في مجال تحليل البيانات وإصدار التقارير والرسوم البيانية .

وعدّ أحمد بوخمسين، الرئيس التنفيذي لشركة «كوانت»، أن الاتفاقية تمثل نقطة حيوية وانطلاقة للعلاقة وبناء شراكات فاعلة مع أحد أبرز المشاريع المحتضنة لدى برنامج «بادر» لحاضنات ومسرعات التقنية، وذلك من أجل الاسهام في تطوير أعمال تطبيق «مرني» من خلال استخدام علم البيانات ووفقا لاحتياجات السوق ومتطلباته المتسارعة في البرامج والتطبيقات الخدمية المهمة،  إضافة إلى المساعدة على اتخاذ القرارات بشكل سريع ومدعوم بإحصائيات مبنية على بيانات واقعية، خاصة وأن محللي شركة كوانت متخصصين في العلوم الاكتوارية والرياضيات المالية.

وفي ذات السياق، أكد سلمان السحيباني، مبتكر تطبيق «مرني»، أن اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع شركة «كوانت» سوف تساعد فريق العمل على تحسين آليات اتخاذ القرارات، وتقليل المخاطر، والتواصل بكفاءة مع الموظفين والمستخدمين على حد السواء، إضافة إلى معرفة المزيد عن المشكلات المراد حلها والتنبؤ بها قبل أن تحدث، وصولاً إلى تحسين أداء العمل وتطوير التطبيق والانتقال به إلى آفاق أبعد بكثير مما هو عليه الآن.

وتابع :" يهدف تطبيق «مرني»  إلى تقديم الخدمة للأشخاص الذين يحتاجونها في حال تعطل مركباتهم في الطرق من خلال اختيار الخدمة المطلوبة وتحديد موقع المركبة، ليحصل صاحبها على الخدمة بشكل سريع وجهد بسيط، وبأسعار منافسة.  ونجح التطبيق في جذب عدد من الأشخاص من خلال الخدمات التي يقدمها، وهي: نقل السيارات المُعطلة، وإعادة شحن أو تغيير البطارية، وإصلاح أو تغيير الإطارات، وتعبئة الوقود للسيارات المقطوعة".

في المقابل، قال نواف الصحاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات ومسرعات التقنية: "نحن فخورون جدًا بالإنجازات التي حققها رواد الأعمال لدينا. ويسعدنا جدًا أن يتمكنوا من إثبات أنفسهم باعتبارهم شركات ناشئة متطورة وناجحة، بفضل العمل الدؤوب الذي بذلوه في أعمالهم وتدريب الخبراء العملي الذي تلقوه من الحاضنات التابعة لبرنامج بادر. ونأمل أن تشكل هذه الاتفاقية بين «كوانت» و «مرني» نقطة انطلاق لتوسعة أعمالهم وتطويرها في المستقبل ".

وأضاف:" مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية دشنت المشروعين في وقت سابق، فيما احتضنهما برنامج «بادر»، والذي قدم للمشروعين كافة انواع الدعم سواء تعلق الامر بالدعم اللوجستي او الاستشاري، إلى جانب فتح فرص التعاون للجانبين وتوفير الخدمات المتميزة والإرشاد اللازم  لنمو هذه الشركات الناشئة وتطوير اعمالهم لبناء مجتمع واقتصاد قائم على المعرفة ".